منشأة الرجاء والأمل
أطلقت مؤسسات الرعاية الاجتماعية - دار الأيتام الإسلامية خدماتها لأشخاص من ذوي الإعاقة منذ العام 1974 وما تزال تعمل على ضمان حقوق ذوي الاحتياجات الخاصة وتنشىء المؤسسات على مساحة لبنان لخدمة الأفقر والأحوج لتلبية احتياجات المجتمع وتنميته دون أي تعصب أو تمذهب أو تمييز.
ونظراً للزيادة الواضحة في أعداد طالبي الخدمة من فئة المتأخرين ذهنياً، وبهدف التوجه نحو إبراز التخصصية، وانطلاقاً من أهداف مؤسسات الرعاية الاجتماعية وتوجهها الدائم للإنتشار خارج بيروت إلى كافة المحافظات، كانت الحاجة للتوسع، فتم شراء مبنى مدرسة الإنكليز عام 1995 في بلدة شملان التي كانت تعرف بإسم "ميكاس". وفي العام 1998 تم توسيعه وإعادة ترميمه ليصبح قابلاً لاستيعاب مسعفين من ذوي الاحتياجات الخاصة من فئة الإعاقة الذهنية والصعوبات التعلمية ضمن الرعايات الأربعة الداخلية، النصف داخلية، النهارية والأسرية.

أهداف مؤسسة شملان الاجتماعية
تسدي مؤسسة شملان الخدمات والبرامج المتنوعة المنطلقة من احتياجات المجتمع وخصوصاً ذوي الإعاقة من المتأخرين ذهنياً وذوي الصعوبات التعلمية، كما تسدي التدريب المهني ومتابعة التشغيل والبرامج الأسرية والتوعية المجتمعية والإرشاد والعون وبعض الأنشطة الثقافية لأبناء محيطها مرتكزةً على الأهداف التالية:
- تأمين حق المتأخر ذهنياً في الرعاية التربوية، النفسية، الصحية، الأسرية والاجتماعية.
- تنمية قدرات الشخص من ذوي الإعاقة وتشجيعه على إستعمالها.
- تدريب وتأهيل الشخص من ذوي الإعاقة مهنياً ضمن مشاغل متخصّصة ومجهزة.
- مساعدة الشخص من ذوي الإعاقة على توفير فرص العمل.
- توعية الأسر ومساندتها ودعمها.
- تحقيق الدمج الاجتماعي للمتأخر ذهنياً.
- إكتشاف مواهب الشخص من ذوي الإعاقة وتنميتها.
- تثقيف الشخص من ذوي الإعاقة وتوعيته على حقوقه وواجباته.
- تدريب وتثقيف أسر الأشخاص من ذوي الإعاقة حول أهم الأساليب التي يجب إتباعها.
- توعية المجتمع لاحتضان الشخص من ذوي الإعاقة وتقبله والإعتراف بحقوقه.
- تحقيق الدمج المعاكس عبر تدريب الأبناء العادين والأبناء من ذوي الإعاقة في مهنية شملان.
- التعاون مع الجهات الرسمية وغير الرسمية لما فيه مصلحة الشخص من ذوي الإعاقة.
- تشجيع التطوّع مع الأشخاص من ذوي الإعاقة.
- إقامة أحسن الصلات مع المحيط والمساهمة بتحقيق التنمية المجتمعية بما يتوافق مع أهداف المؤسسة الأم وبرامجها.

المستفيدون من الخدمة:
تقدم مؤسسة شملان خدماتها حالياً لـ 350 طفلاً وناشئاً وأسرةً عبر خدماتها المتنوعة لأبناء المحيط والجوار ومختلف المناطق اللبنانية:
المتأخرون ذهنياً للفئات التالية:
• البسيط – المتوسط – الشديد – بعض حالات العميق.
• التوحد المصاحب للإعاقة الذهنية.
• الصعوبات التعلمية.
• ذوو الإعاقة الذهنية المترافقة مع قصور حركي بسيط.
 
أنواع  الخدمات:
• خدمات رعائية داخلية تشمل الإقامة والمنامة والطعام وباقي الخدمات التعليمية والتأهيلية.
• خدمات رعائية خارجية تشمل الطعام وباقي الخدمات التعليمية والتأهيلية والتدريبية.
• خدمات نهارية تشمل الخدمات التعليمية والتأهيلية والتدريبية.
• خدمات أسرية إرشادية وتثقيفية داعمة.

الرعاية الداخلية:
من أهداف الرعاية الداخلية تقديم الرعاية الشاملة، والقيام بدور الأسرة البديلة المؤقتة والعمل على تحسين وضع الأسرة النفسي والعلائقي، بالاعتماد على مبادئ الصحة النفسية لتهيئة بيئة نفسية سليمة للأبناء وتشمل: الرعاية الصحية الأولية، التغذية المتكاملة، المسكن، الملبس، التعليم، برامج ترويحية، نشاطات رياضية، نشاطات زراعية تدريبية إضافة إلى برامج تنمية المهارات الحياتية والاستقلالية لتوظيف مهارات الابناء المكتسبة وبرمجة أوقات فراغهم.

الرعاية النهارية للمتأخرين ذهنياً:
يعتمد المنهج التربوي التأهيلي المتخصص على 6000 مهارة في المجالات الإدراكية، الاستقلالية، الاجتماعية، اللغوية، الحركية  والنفس حركية والعاطفية مستنداً إلى أحدث الطرائق والأساليب والأدوات التقيييمية مع ذوي الاحتياجات الخاصة التي تتناسب وفئات التأخر الذهني الثلاث: البسيط، المتوسط والشديد، بالإضافة إلى التقنيات الخاصة بصعوبات التعلّم واحتياجاتهم. حيث يتوزع الأبناء في الصفوف على الأقسام التالية:
1- مرحلة الحضانات.
2- المرحلة التحضيرية.
3- مرحلة التأهيل الحرفي.
4- مرحلة التأهيل المهني.
5- مرحلة التدريب المهني في مؤسسة شملان المهنية.


مؤسسة شملان المهنية
• مؤسسة شملان المهنية: تضم عدداً من الاختصاصات المهنية التي تخول الابن التخرج والالتحاق بسوق العمل بعد نيله إفادة الإختصاص الخاص في مجال: تمديدات صحية، تنسيق شتول وأزهار، خياطة وتطريز ونجارة، إضافةً إلى التدريب الحرفي لحرف متعددة مثل القش – الفخار – السيراميك والحفر على المرايا، وذلك بعد مروره بالمراحل التالية: التوجيه المهني، التدريب، الاستطلاع الصناعي، التشغيل والمتابعة بعد التشغيل.
ويتم الإستفادة من المؤسسة المهنية عبر تقديم التدريب لبعض أبناء المحيط المتسربين دراسياً ضمن برنامج الدمج المعاكس.

نادي كبار السن: يجمع كبار السن من غير العجزة لتنشيط قدرات كبير السن وتعزيز خبراته وإملاء أوقات فراغه.

الرعاية الأسرية:
تعمل على التدخل الاجتماعي على صعيد الفرد والجماعة والمجتمع. تهدف إلى تعزيز التعاون والمشاركة ما بين الأسرة والمؤسسات ومساعدة الأسر على تقبل أبنائهم المختلفين والقيام بوظائفها.


البرامج المعتمدة:

• برنامج التدخل المبكر:
 وهو برنامج تثقيفي تنموي وبيئي لأمهات الأطفال من ذوي الإعاقات من عمر يوم إلى 6 سنوات، وهو برنامج تربوي علاجي ووقائي للأطفال ممن لديهم احتياجات خاصة نمائية وتربوية والمعرضين لخطر الإعاقة لأسباب متعددة، بالإضافة إلى خدمة الأطفال الذين يعانون من تأخر مدرسي دون التسع سنوات في إطار الدعم المدرسي.

• برامج التدخل الأسري:
 برامج متخصّصة وحلقات تثقيفية وورش عمل لمساندة الأسر من الضغوطات النفسية والاجتماعية والصحية والاقتصادية وتوجيهها نحو دورها في عملية التربية والتنشئة وتنمية علاقات التواصل والتفاعل بين الشخص من ذوي الإعاقة وجميع أفراد الأسرة وبالتالي مع المجتمع.

• برامج أسرية للمحيط:
برنامج التوعية والإرشاد للمراهقين وأسرهم، برنامج تمكين قدرات الأسرة:
 تهدف إلى تزويد الأسر وأفرادها بالوسائل والطرق العلمية لتمكينها من فهم دينامية الحياة الأسرية ومسؤولياتها لتحقيق الإستقرار والتوافق الأسري وحل المشكلات للوصول بالأسرة إلى التواصل والتفاعل السليم، وقد اعتمدت هذه البرامج بعد رصد حاجة أسر المحيط وأسر الأبناء المستفيدة إلى المساندة في مواجهة التغيرات الاجتماعية وإنعكاساتها على كافة المراحل العمرية.

• الرعاية الصحية والعلاجات المساندة:
يشمل قسم العيادات والعلاجات المتخصصة، يتعامل مع مشكلات الأبناء الصحية، النفسية، الجسدية، الوظيفية والإدراكية  ويضع خططاً علاجية للمتأخرين ذهنياً بإطار ممارسة العمل والأدوار الكاملة والمتكاملة فيما بين كافة أعضاء الفريق المعني بالعملية التأهيلية والتربوية.

أ - الجسم الطبّي مكون من: طبيب الصحة العامة والأطفال، طبيب الأمراض العصبية والرأس، طبيب عيون، طبيب أسنان، وطبيب أنف أذن وحنجرة.

ب - العلاجات المساندة: ويضم العلاجات التالية: تقويم النطق واللغة، العلاج الإنشغالي، العلاج النفس حركي، المتابعة النفسية، الإشراف الصحي الاجتماعي والعلاج بالموسيقى.

ج - الخدمات الداعمة للرعاية:
يقدم هذا القسم خدمات رعائية داعمة للأبناء انطلاقاً من حق الإبن برعاية صحيحة ويضم الأقسام التالية: قسم التغذية، قسم الخدمات والغسيل وقسم الصيانة.

يضم مركز شملان فريق عمل متخصص ومتكامل مؤلف من 60 عاملاً من المربيين والمشرفين التربويين، الرعائيين، المدربين المهنيين، مدربي رياضة وفنون، مدربي كمبيوتر يخضعون إلى دورات تدريبية في بداية دخولهم الخدمة وأثناء العمل، بالإضافة إلى دورات التثقيف والتمكين وحضور الندوات والمؤتمرات من أجل تطوير الخبرات ورفع الكفاءات. وهم من حملة الاختصاصات التي تتلاءم مع متطلبات هذه الخدمة واحتياجات مستفيديها، وتقع عليهم مسؤولية وضع البرامج التربوية والتأهيلية.


أبرز الأنشطة:

• تنفيذ مهرجانات خاصة بالطفولة مع مدارس وحضانات المحيط.
• مهرجانات رياضية وأهمها الماراتون الاجتماعي الدامج تحت عنوان "قوتنا بصحتنا وبمجتمعنا" في نيسان 2013 مع المدارس والروابط والنوادي الشبابية والجمعيات النسائية في  المنطقة.
• أنشطة كشفية دامجة.
• تقديم فقرات فنية ضمن إحتفالات ومناسبات بعض مدارس المحيط.
• إحياء المناسبات الاجتماعية والأعياد وبعض الأيام العالمية لتعزيز مفاهيمها لا سيما ما يرتبط بنشر ثقافة تقبل الإختلاف.
• ندوات تثقيفية وورش عمل مع مدارس المحيط والجمعيات بما يخص التربية البيئية.
• الاحتفالات السنوية ومعارض منتوجات أبنائها التدريبية.
• المشاركة في بطولات رياضة محلية ودولية وإحراز نتائج بارزة.
• المشاركة في مسابقات وطنية متعددة ونيل جوائز متعددة في الرسم.

• لقاء المصطافين.
• المؤتمر التنموي الأول "نحو مزيد من نهوض منطقة غربي عاليه والشحار".
• ندوات خاصة بالناشئة والشباب لمدارس وجمعيات المنطقة.
•  ندوات تعريفية عن الإعاقة والاضطرابات والمشاكل السلوكية والنفسية.
•  كرمس لأبناء المحيط.
• مخيم لأبناء المنطقة من ذوي الإعاقات.

• مخيمات صيفية لأبناء المحيط.
• تنظيم غداء الصوم لمشاركة أبناء المنطقة بعيد الفصح.
• ندوات تثقيفية وصحية لكبار السن.
• حلقات توعوية وإرشادية لتمكين الأسر ولكيفية التواصل مع أبنائهم.
• أنشطة "مشروع الحديقة الخضراء" – الإعتناء بحدائق القرى المحيطة بالتعاون مع بلدياتها.
• مواكب الفرح والمحبة بمناسبة عيد الاستقلال.
• لقاء بلديات غربي عاليه والشحار.
• دورات تدريبية حرفية معجّلة لأبناء وسيدات المحيط.
• لقاءات خاصة بطلاب معاهد وجامعات المنطقة لنشر ثقافة التطوع.
• لقاءات تعريفية داخل بعض القرى وبالتنسيق مع بلدياتها للتعريف عن خدمات المؤسسة وتوسيع إطار إستفادة المحيط منها.
• المهرجان التراثي الدامج مع المدارس والروابط والنوادي الشبابية والجمعيات النسائية في المنطقة.
• إفطارات شملان التكريمية لفعاليات المنطقة وأصدقاء المؤسسة.

الخدمات التي يقدمها المركز: (3)

خدمة التنمية الفكرية لذوي الإعاقة العقلية
العون والرعاية الأسرية
خدمة كبار السن من غير العجزة