إن علاقة مؤسسات الرعاية الاجتماعية في لبنان - دار الأيتام الإسلامية مع عكار قديمة، وتعود إلى العام 1948، فقد ضمت أبناء وعاملين من هذه المنطقة العزيزة في صروحها المتعددة في  بيروت.
وتطبيقاً لمنهج الذهاب إلى حيث توجد الحاجة، ولأن منطقة عكار من المناطق الأحوج، أنشىء مجمع عكار للرعاية والتنمية عام 2006 في جديدة القيطع – بيت الحوش، لينغرس في محيطه ويخدم مئات من الأطفال والناشئة والأيتام ومن بمثابتهم، موفراً لهم الإقامة والرعاية والغذاء والعناية الصحية والتعليم والتدريب المهني وغيرها من مقومات الرعاية الشاملة، مولياً اهتماماً بدعم الأسرة ومسانداً لقضايا المرأة وكبار السن. فقد أقام مجمع عكار دورات تمكينية للنساء بهدف إعدادهن للعمل والإنتاج. ونظم مباريات تنموية مع جمعيات جذورية في جديدة القيطع والعبدة وتكريت إضافة إلى برامج عديدة تمكينية وتوعوية موجهة  إلى شرائح المجتمع كافة.
الآن، أصبح المجمع مقصداً ومرجعاً لأصحاب الحاجة من الناحية التنموية والخدماتية والتوجيهية.

أبرز أهداف المجمع:
زيادة فعالية الفرد على المساهمة في عجلة التنمية والحد من المشكلات المؤثرة على الفئات المحتاجة للتدخل الاجتماعي،  ولا سيما الأطفال والنساء والمعوقين وكبار السن، وتأمين الرعاية البديلة للحالات الصعبة، وتقديم برامج نوعية للجماعات تعزّز التنمية المحلية المستدامة، وتساعد على ضمان تطبيق حقوق ذوي الحاجة وذوي الإعاقة.

خدمات المجمع:

الرعاية الداخلية:
حيث يقدم الرعاية الشاملة للأطفال الأيتام وذوي الحالات الاجتماعية الصعبة، ويهتم بنموهم العاطفي والعقلي والاجتماعي، ويعمل على تطبيق برامج لأسرهم تساعدهم على تجاوز المشكلات التي تحول دون الرعاية الأسرية وينقسم الى:

- وحدة الطفولة المبكرة للإناث: تضم الفتيات من عمر سنتين وحتى 6 سنوات، حيث تقدم الرعاية البديلة للطفولة المبكرة وتنفذ برامج ملائمة لسن واحتياجات النمو المتوازن للمسعفات.

- وحدة البنات: تضم الفتيات من عمر 7 حتى 18 سنة، وتعمل على تقديم الرعاية بشقيها الخدماتي والوقائي للفتيات، وتقدم برامج المتابعة والتأهيل النفسي والاجتماعي وتمكين المهارات الفردية، مع التحضير لمرحلة المراهقة ومواكبة بداياتها، هذه الوحدة تعمل على إعداد فتيات فاعلات اجتماعياً، متعلمات ومتمكنات، ومساهمات في رفع مستوى الوعي في أسرهن ومحيطهن.
- وحدة الطفولة المبكرة للذكور: تضم الفتيان من عمر سنتين وحتى 6 سنوات، وتقدم الرعاية البديلة للطفولة المبكرة وتنفذ برامج ملائمة لسن واحتياجات النمو المتوازن للمسعفين.
- وحدة الناشئة: تضم الفتيان من عمر 7 حتى 11 سنة، وتقدم الرعاية بشقيها الخدماتي والوقائي، إضافة إلى برامج المتابعة والتأهيل النفسي والاجتماعي وتمكين المهارات الفردية، مع التحضير لمرحلة المراهقة.
- وحدة الشباب: تضم الفتيان من عمر 12 حتى 18 سنة، وتقدم برامج المتابعة والتأهيل النفسي والاجتماعي وتمكين المهارات الفردية، ومواكبة مرحلة المراهقة. هذه الوحدة تعمل على إعداد فتيان فاعلين اجتماعياً، متعلمين ومتمكنين، ومساهمين في رفع مستوى الوعي في أسرهم ومحيطهم.
- المركز الصحي: مهمته متابعة النمو العام للأطفال وإجراء الفحص الطبي الشامل، والتلقيح، بالإضافة لمعاينة الحالات المرضية والإحالات الطبية، ويسعى لزيادة الوعي الصحي عند العاملين والمسعفين.

الرعاية النهارية:

- المجال التربوي:
يقدم الرعاية النهارية لذوي الإعاقة والمتسربين دراسياً ويشمل:
- وحدة التنمية الفكرية: وتقدم الخدمة النهارية لذوي الإعاقة العقلية.
- وحدة المجال التربوي والاستلحاق المدرسي: حيث تمنح فرصة أخرى للمتسربين من المدارس في العودة إلى صفوف المدرسة النظامية أو الحصول على برنامج تعليمي خاص يؤهلهم للتدريب المهني، بالإضافة الى برامج التمكين التي تزيد من احتمالات النجاح الحياتي.

- التدريب المهني والتدريب المعجل:
وهي عبارة عن 6 مشاغل تشمل التزيين والتجميل النسائي، التزيين والتجميل الرجالي، أدوات صحية، تمديدات كهرباء، ألمينيوم، وخياطة بمستوى اختصاص خاص. كما يقوم هذا القسم بتنظيم دورات التدريب المعجل التي يطلبها سوق العمل.

- برامج الدمج الاجتماعي:

وهي مجموعة من البرامج التي تسعى لتحقيق مبدأ الدمج الإجتماعي لذوي الإعاقة وتعمل على محاور الأسرة النواتية والممتدة والمجتمع. تتفرع منها عدة انشطة ميدانية تهدف لتقبل الاختلاف والتعرف على القدرات وتعزيز نظرة الاعتراف والمساواة وتشمل:
- حملات مساندة ودعم قضايا ذوي الإعاقة: حملات علمية واجتماعية وشارعية تسلّط الضوء على قضايا ذوي الإعاقة بغية استكمال تطبيق حقوقهم المنصوص عليها بالقانون الخاص بهم، ولا سيما الخاصة بالحماية والحق بالتعبير والحق بالعمل.
- صداقات: البرنامج ينطلق من فكرة إقامة علاقات وروابط اجتماعية بين الأطفال الأيتام وذوي الحالات الاجتماعية الصعبة والمتسربين دراسياً مع اطفال يعيشون في كنف أسرهم، ومفهومه الأساسي يصب في مفاهيم التربية على الخير وتحقيق التكافل والتكامل الاجتماعي، ويطبق مع مدارس المنطقة على شكل أنشطة متعددة الشكل والمضمون.

- الرعاية الأسرية:

يعنى البرنامج بالعمل مع الأسرة كوحدة متكاملة لتحقيق مستوى مقبولاً من التوازن الأسري. يتدخل القسم على مستوى الأسرة والفرد تدخلا وقائياً وتصحيحياً فيعمل على:
- تمكين المرأة: والمقصود هنا المرأة التي لم تسمح لها ظروفها بالعلم أو العمل. ويطبق البرنامج في قرى عكار ليقدم مهارات تمكينية نوعية للمشاركات، بالإضافة الى التدريب المهني، ويعمل على تشبيكهن بسوق العمل، ويتدخل مع أسرهن ومحيطهن لتذليل عقبات تتعلق بالتقبل الثقافي لعمل المرأة.

- تمكين الأسرة: تستفيد منه أسر الأرامل والمطلقات، ويقدم تدريباً شاملاً لأسرهن، كما يركز على مهاراتهن الوالدية والإدارية، ويساعدهن على إنشاء مشاريعهن الصغيرة، عاملاً على تذليل العراقيل الاقتصادية والاجتماعية والأسرية التي تحول دون استقلال أسرهن الاقتصادي.

- التدخل المبكر: موجه لأمهات الأطفال ذوي الإعاقة، يقدم التقويم الأولي لمهارات الطفل ويعمل على تنميتها كما يعمل على تزويد الأم بالمعلومات التي تقربها من احتياجات طفلها. وللبرنامج أهداف تعليمية وتوعوية واجتماعية .
- الصحة الإنجابية: يطبق في القرى العكارية، ويسعى لرفع مستوى الوعي العام حول الصحة الإنجابية والوقاية من أخطار الإهمال، ويستهدف الحوامل وخصوصاً اللواتي هن في تجربة جديدة مع الحمل.
- دعم الأسر المفككة: في ظل تعدد المشكلات الناجمة عن تفكك الأسر يعمل البرنامج على حل النزاعات وصياغة "الاتفاقية الأسرية" التي تحافظ على أساسيات العلاقات السليمة بين الأولاد ووالديهم بعد الانفصال أو في حالات السجن أو انحراف أحد الوالدين.

- العلاقات الوالدية والوساطات الأسرية: مع كثرة المشكلات التي سببتها الفجوة بين الأجيال وخصوصاً بعد تعميم وسائل التواصل وتعدد مرجعيات الفرد والتي أصبحت من أكثر التحديات شدة على الصعيدين الاجتماعي والأسري، يعمل البرنامج على تقريب وجهات النظر بين الأطراف وعلى تطوير مهارات الأهل لتناسب دورهم القيادي والمرجعي، كما يعمل على تثبيت الأطفال والشباب والناشئة في أرضهم الأسرية.

- التأهيل الاجتماعي للمخطوبات صغار السن: الزواج المبكر ظاهرة موجودة في المجتمعات الريفية، وإلى حين أن تؤتي المساعي للحد من نتائجها، يعمل المجمع على تقديم تأهيل اجتماعي متكامل لهذه الفئة ويطال مختلف الموضوعات التي تتعلق بصوابية اختيارهن للشريك والعلاقة معه ومع أسرتيهما، بالإضافة لتقديم المعلومات الطبية الضرورية، والموازنة بين أحلام الفتاة ومشكلات الحياة. يحقق البرنامج بعداً توعوياً وآخر وقائياً ويحاول أن يعالج واقعاً قائماً.
- مشكلات المراهقة: يعمل مع مجموعات من المراهقين ومع أسرهم ضمن إطار إرشادي وتوعوي. ويعلم الأهل عن آخر التغيرات الاجتماعية المهددة لأولادهم وطرق التعاطي معها، ويحذر المراهق من الآفات الاجتماعية ويشدد على أهمية الحوار والصراحة في الأسرة.
- مساندة أسر ذوي الإعاقة: يساعد الأسرة على تقبل الطفل عبر تقديم الحلول العملية لكل حالة وتخفيف من حدة مشكلاتها، وإيجاد جو دافىء وحاضن للأطفال ذوي الإعاقة.
- تحسين البيئة المنزلية للأسر الأشد فقراً: يشبك ما بين أصحاب المواد التجارية وأصحاب المهن ليقوم بتغييرات تحسن من البيئة المنزلية للأسر الأكثر فقراً.


- الرعاية الصحية المجتمعية، يحتوي المجمع على:

-قسم الصحة العامة: وهو عبارة عن عيادة للصحة العامة التي تعمل على متابعة أوضاع الأنباء الصحية من خلال الكشف الدوري للتأكد من سلامتهم.
وقد تم استحداث خدمات جديدة بعدما التمس المجمع حاجة أهل المنطقة لها وهي بمثابة خدمات اجتماعية وصحية وتوعوية مساندة.
-وحدة صحة فم لذوي الإعاقة العقلية: انطلاقاً من حق المعوق في الرعاية الصحية، ولما من صحة الفم من تأثير على صحة الجسد، ونظراً لغياب الاهتمام بصحة فم المعوق، خصص لهذه الفئة خدمة تلبي احتياجاتها وتوجه جزء من عنايتها لتدريب أسر ذوي الإعاقة على طرائق تدريب أولادهم للعناية بصحة فمهم.
-وحدة الاكتشاف المبكر للإعاقة السمعية وللإعاقة البصرية: تهدف للاكتشاف المبكر للإعاقة السمعية والبصرية، وتتوجه بخدماتها لكل القرى العكارية على اختلاف الفئات العمرية. تتابع مرحلة ما بعد الاكتشاف وتقدم حلقات إرشادية وبرامج موازية تستهدف البعد الوقائي.
كما عمل المركز على تنظيم حملات توعوية تتوجه لفئات اجتماعية مختلفة مثل  مرض فقدان المناعة المكتسبة، ظاهرة المخدرات، التوجيه الإعلامي، الحوادث المنزلية، التحرش الجنسي بالمعوقين وغيرها من المواضيع تدخل تحت بند الصحة المجتمعية.

- النوادي الاجتماعية:

تضم عدة نوادي هدفها تنشيط فاعلية الفرد والمجموعات وإبراز أهمية الأدوار الاجتماعية وتكاملها، حيث تقدم الترفيه والتوعية والتنشيط للأطفال وكبار السن والمتطوعين وتضم:

- نادي قصر الاطفال: يضم مجموعة من الأنشطة التي تهدف إلى إفادة الأطفال من أوقات الفراغ ويحقق حق الطفل في اللعب ورعاية مواهبه والمشاركة الاجتماعية الفعالة ويتوجه النادي لأطفال عكار من كافة الفئات.
- نادي العمر المديد لكبار السن: موجه لكبار السن، ويهدف إلى تعزيز فاعليتهم الإجتماعية والاستفادة من قدراتهم والاعتراف بدورهم كما يهتم بشؤونهم وشجونهم، ويقدم خدمات ترفيهية وتوعوية وأنشطة اجتماعية.
- نادي كبار المعوقين: يستهدف كبار المعوقين، ويولي في خدمته الأولوية لمن لم تتح لهم فرص تأهيل سابقة. يعمل على تقديم برامج تأهيلية أساسية كما يتدخل لصالح حماية هذه الفئة من متغيرات تكوين أسرته الأصلية.
- نادي المتطوعين: يهدف إلى تنشيط الاهتمام العام بالقضايا الاجتماعية ويحفز على التطوع في خدمات متنوعة ومع فئات متعددة، يتوجه للأطفال والناشئة والشباب وأصحاب الاختصاص، ليساهم كل حسب استطاعته في تطور مجتمعه. يستقبل المجمع حالياً متطوعين في مجالات الطب والمهارات اليدوية والتدريب الاجتماعي والتربوي المتخصص والخدمات الرعائية، ويسعى لتوسيع قاعدة المتطوعين من كافة الاختصاصات والأعمار.

الخدمات التي يقدمها المركز: (9)

دور لرعاية الايتام والحالات الاجتماعية الصعبة
مهنيات للحالات الاجتماعية الصعبة
برامج تربوية
خدمة التنمية الفكرية لذوي الإعاقة العقلية
خدمات علاجية مساندة
العون والرعاية الأسرية
تمكين المرأة
خدمة كبار السن من غير العجزة
النهوض الاجتماعي

صور عن الخدمات التي يقدمها المركز

اتصلوا بنا
رقم الهاتف الفاكس
+961 6 471034 - +961 70 868180 +961 6 471034