إلتقت رغبة مؤسسات الرعاية الاجتماعية في لبنان عام 2006 مع رغبة المحسن البار المهندس إبراهيم الهبري في حياته الذي كان عضواً في مجلس عمدة مؤسسات الرعاية الاجتماعية في لبنان – دار الأيتام الإسلامية، بأن تقوم الدار بتنفيذ مشروع اجتماعي إنساني يقوم هو بتمويله.
وبعدما وافته المنية رحمات الله عليه، تابعت المؤسسات تنفيذ المشروع في العام 2009، إلى أن استكملته، وتم افتتاحه في العام 2012. وقامت مؤسسة الهبري الخيرية بتأمين مساهمة كريمة في بناء المجمع، وفي طليعة الواهبين ولده السيد فؤاد الهبري وإخوانه البررة.

تنطلق مؤسسات الرعاية الاجتماعية في لبنان من غايتها وأهدافها في إنشاء المشروعات الاجتماعية وإسداء خدماتها وفقاً لاحتياجات المجتمع. ومنذ مطلع السبعينات، ونتيجة انتقال آلاف الأسر من بيروت للسكن في مناطق امتداد العاصمة نحو القبة، الشويفات، خلدة، بشامون، الدوحة والناعمة بلوغاً لحدود الدامور، كانت دار الأيتام أول من تبصّر بأهمية المنطقة عام 1963، فبدأت بشراء أراضٍ وعقارات، ثم قامت بتركيز العديد من منشآتها وخدماتها في تلك المنطقة، ابتداءً من مجمع إنماء القدرات الإنسانية ومركز المتقن، وصولاً الى مجمع القبة للرعاية والتنمية.

مجمع القبة، وهو من ضمن أبرز مجمعات مؤسسات الرعاية الاجتماعية في لبنان – دار الأيتام الإسلامية من حيث هندسته المخصصة لرعاية المسعفين، والذي يشمل أماكن الخدمات والملاعب والمساحات المزروعة والطرقات الداخلية التي تربط الأقسام ببعضها البعض. وكلها مدروسة جيداً من ناحية توجيهها الأمثل المناسب للمناخ والتهوئة الطبيعية، بالإضافة إلى الإنارة، حيث صمم المجمع بأسلوب صديق للبيئة. وقد زرعت الجلول المحيطة به بالأشجار ليستفاد منها في التدريب الزراعي. كما يطل المجمع بشكل بانورامي جميل على البحر والمناظر الطبيعية الخلابة المحيطة بالمنطقة.

خدمات المجمع:
يستوعب المجمع 800 مسعفاً من أيتام وذوي حالات اجتماعية صعبة ومتسربين دراسياً وأمهات عاملات وأطفال رضع، وحالياً يقدم خدماته لـ 270 مسعفاً في ثلاث خدمات أساسية وهي:
- الرعاية الداخلية.
- الرعاية النهارية.
- الرعاية الأسرية.

الرعاية الداخلية :
وهي مخصصة للرضع والأطفال والناشئة من أيتام ومن لا عائل لهم من الفئة العمرية  ما بين الأشهر الأولى إلى 14 سنة، حيث تؤمن لهم الإقامة، الكسوة، الرعاية والتأهيل، التعليم، والعناية الصحية من قبل مشرفات رعائيات متخصصات، إضافة إلى توفر الأنشطة الترويحية داخل وخارج المجمع.

الرعاية النهارية  وتشمل:
المجال التربوي :
تسدي البرامج التربوية المتخصصة للمتسربين والمتأخرين دراسياً الذين تتراوح أعمارهم ما بين 7 و14 سنة، بطرق علمية وبرامج متخصصة تلبي إحتياجاتهم وتؤهلهم للتدريب المهني، كما تؤهل ذوي القدرات من معاودة الإلتحاق بالمنهج الدراسي الرسمي.

التدريب المهني :
  افتتحت المؤسسات في العام 2015 مهنيات للناشئة والشباب من الإناث والذكور، ممن هم متسربين دراسياً أو مهمشين في المجتمع، ليتم تدريبهم على مهن متخصصة تلبي ميولهم وإحتياجات سوق العمل. وتتطلع المؤسسات الى تجهيز مشاغل تزيينٍ نسائي ورجالي، مشغل خياطة، كمبيوتر وغيرها  بعد دراسة حاجة السوق في المنطقة.  

الرعاية الأسرية :
يوفر المجمع هذه الخدمة لأسر المسعفين في الرعايتين الداخلية والنهارية، وتهدف إلى تزويد كافة أفراد الأسرة بالتوعية الاجتماعية والثقافية والتربوية والصحية. وهي بصدد التوسع لتشمل أسر المحيط لتزودهم بالبرامج التنموية المتخصصة لتلبي إحتياجاتهم الضرورية التي تساعدهم على تخطي ما يعترضهم من الصعوبات في حياتهم الأسرية والمجتمعية.

خدمة حضانة أطفال الأمهات العاملات:
أنشأت لتعزيز دور المرأة في المجتمع وإتاحة الفرص أمامها للعمل وضمان توفير الرعاية المناسبة لأطفالها خلال فترة غيابها عن المنزل.
تتوجه للأطفال الاسوياء وذوي الإعاقة من عمر يوم حتى 4 سنوات، وفق برنامج متخصص يتناسب مع الفئات العمرية والفكرية المختلفة، بإشراف فريق من الأخصائيين.

مسرح:
يحتوي المجمع على مسرح مجهز لإقامة الانشطة الثقافية والترفيهية الداخلية والخارجية المكملة للرعاية الشاملة. ويوفر فرصة تدريب الأبناء على الأداء المسرحي ويتيح لهم فرصة الحرية في التعبير عن الذات، ويعتبر نوع  من انواع العلاج السيكودرامي.

الخدمات التي يقدمها المركز: (5)

دور لرعاية الايتام والحالات الاجتماعية الصعبة
مهنيات للحالات الاجتماعية الصعبة
برامج تربوية
العون والرعاية الأسرية
خدمة أطفال الأمهات العاملات
اتصلوا بنا
رقم الهاتف الفاكس
+961 5 814425 6/7